JPEG - THUMBNAIL  (1).jpg

قصص غريبة من ذكريات النساء في وقت المخاض

Article Details

قصص غريبة من ذكريات النساء في وقت المخاض

مشاعر لا تنسى، ووقائع لا يصدقها عقل.

رسوم نيومي حنين

تمر المرأة في حياتها بسلسلة من التحديات والتجارب التي تتطلب منها جهداً نفسياً وصبراً طويلاً وتضحيات جمة، وفي أي تجربة قد تتخذ قراراً ما يترتب عليه أثمان كبيرة في بعض الأحيان، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بمسألة إنسانية عميقة كقرار الأمومة والرغبة في الإنجاب.

يُعتقد بأن "ألم المخاض" هو ثاني أقوى ألم في العالم، حيث يتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا يبدأ من اللحظة التي يتحول منها جسد يحمل روح واحدة لجسد يحمل روحين معاً، إحداهما ناضجة بعض الشيء، تتخذ قراراتها وتجازف في رحلة العمر حتى تخرج منها روحها الأخرى إلى ساحة الحياة. لا بد لتلك التجربة الفريدة التي مرت بها العديد من النساء أن يخالطها بعضاً من الطرافة أو الغرابة أو الحزن.

استمتعنا بالتحدث إلى عدد من الأمهات اللواتي مررن بقصص غريبة تتعلق بفترة الولادة والحمل، كيف كانت مشاعرهم؟ ماذا كن يعتقدن وكيف يصفن بعض اللحظات الحرجة التي مررن بها؟

 

JPEG - 1  .jpg
JPEG - 2  .jpg
JPEG - 3 (2).jpg

  

JPEG - 4 (1).jpg
JPEG - 5 .jpg
JPEG - 6 .jpg

 

مخاض الحرب

تخبرنا أم خالد التي تبلغ من العمر ستون عامًا عن تجربتها مع ولادة بكرها الأول أثناء حرب الكويت في التسعينات، تقول: "في الوقت القاسي الذي مضى على الجميع بخوف وقلق، وسط صوت الانفجارات والقنابل التي تحيط بنا، والخوف من انقطاع المؤونة وحظر التجول، وبينما كان كل من حولي يترقب نهايته كنت أترقب ولادة جنيني الأول"، تتنهد وتستعيد ذكرياتها للوراء: "كانت أيام عصيبة لم أتجاوزها بسهولة، بدأت تزداد القيود والمخاوف والتفجيرات من حولنا بينما بدأ يشتد علي ألم المخاض وأحسست بأن ولادتي قد حانت، خرج زوجي خفية يبحث عن أقرب "داية" لتوليدي، وبينما انتظرت وصولها أغمضت عيناي عن العالم واحتضنت بطني المنتفخ بآلامه وأنصت للردايو على التردد الوحيد الذي لم يكن يبث أخبار الحرب آنذاك لكن صوت العندليب، قدمت الداية وقدم خالد أول فرحتي، فشعرت أن الحرب الحقيقية في داخلي قد انتهت!". 

 

تاريخ لا ينسى

إحدى القصص المؤثرة التي قد نعتقد أنها من نسج الخيال كانت للسيدة أم أحمد والتي فقدت أختها ذات التسعة أعوام قبل ثلاثة وثلاثين عامًا من الآن، قبيل المغرب غرقًا في البحر، الأمر الذي جعلها تعيش حزنًا طويلًا لم ينقضي بانقضاء السنين، وعادت ذات الذكرى ثانية لتراود قلبها عندما اقترب موعد ولادتها بابنتها الصغرى والتي شاء القدر أن تلدها في ذات التوقيت من ذات اليوم والشهر. تضيف: "كل ولاداتي كانت الفجر لكن لا أعلم لم شاء القدر أن ألد ابنتي في هذا التاريخ المؤلم والذي تحول اليوم لذكرى سعيد بميلاد صغيرتي". أخبرتنا أيضاً عن قصتها الأخرى مع أحد أبنائها، حيث أخبرها الأطباء أنها ستفقده نظرًا لالتهاب حاد في الزائدة جعلها تخضع لعملية مستعجلة في شهورها الأولى من الحمل، لكن شاء القدر أن تتم العملية بنجاح دون أن يضر الجنين فكان ذلك أشبه بالمعجزة بالنسبة لها، ولربما أن عوض الله أجمل مما نعتقد...

 

حامل - على غفلة

القصة الأغرب في هذا المقال كانت لزينب، التي تحدثنا عما حدث لها قبل عشرين عامًا، تقول: "عانيت منذ أشهر طويلة من انتفاخات في المعدة مع زيادة تدريجية في الوزن، الأمر الذي كان قد فسر لي بعد تشخيص طبي خاطئ على أنه كيس في المعدة، ظننت أنه سيزول بالأدوية لكنه لم يحدث! ازدادت الانتفاخات في معدتي حتى استيقظت ذات يوم في الثالثة صباحًا على تقلصات حادة ومغص لا يحتمل جعلني أصرخ، من ثم تم نقلي للطوارئ، وبعد أن تم فحصي سمعت الطبيبة تطلب تجهيز غرفة الولادة في الحال، الأمر الذي صدمني وجعلني أتساءل متناسية ألمي. فأخبرتني أني حامل وفي شهري السابع! وسيتم توليدي!". تقول زينب أن تلك كانت أغرب وأجمل ذكرى حدثت لها في حياتها، مخاوفها الوهمية من وجود كيس مجهول قد يتضخم وينفجر في أي وقت تحولت لسعادة عارمة غير متوقعة على الإطلاق عندما استيقظت من العملية القيصرية وبجانبها جنين، تضيف: "ظللت أأجل موضوع الحمل لسنين بسبب ضغط العمل ومخاوفي من عدم القدرة على تحمل فترة الحمل ومتاعبها حتى عاندني طفلي وجاء رغمًا عني". أما عن عدم معرفتها بكونها حامل طيلة السبعة أشهر تقول: "كنت أعتقد أن انقطاع دورتي الشهرية وزيادة وزني وانتفاخ بطني كلها آثار جانبية للأدوية التي كنت أتناولها إثر التشخيص الطبي الخاطئ"، وتضيف: "أعتقد أيضاً بأن جهلي بمسألة الحمل والولادة كوني لم أرزق بجنين من قبل وعدم سعيي وراء التقصي عن الأمر أو مراجعة طبيب آخر حول حالتي كانا السببان الرئيسان من عدم شكي بذلك".

 

على الطريق السريع

تخبرنا منار عن قصتها الشهيرة مع رضيعتها ميار قبل خمسة أعوام والتي أنجبتها بعد معاناة طويلة، تقول: "بقيت لمدة ثلاثة أيام أعاني من آلام الطلق، وفي كل مرة أذهب إلى المستشفى يخبروني أنه لم يحن وقت الولادة بعد لكني على وشك ذلك في الأيام القادمة". في يوم الاثنين الخامس من مايو قبل خمسة أعوام، شعرت منار أنها اللحظة الحاسمة، وقد كان زوجها في العمل، اتصلت به وأتى على عجالة  لكن ميار (مولودتها) أيضاً لم تنتظر وصولهم للمستشفى: "ففي الأثناء التي علقنا في زحمة كوبري القاهرة قررت ميار أن تخرج إلى الحياة، وولدتها في السيارة"، تضيف: "أكثر ما أتذكره هو أن زوجي كان متوترًا ويضحك في آنٍ واحد، ولم يتوقف عن سؤالي بما يجب عليه فعله! لكني اكتفيت بالصراخ والنحيب "أنا بولد، أنا بولد!".

 

المرأة الحديدية

أما عن قصة السيدة لينا، والتي أثارت دهشة وإعجاب الكثير من الناس، فقبل أعوام طويلة بينما كانت في شهرها الأخير تمارس عملها بشكل طبيعي في أحد الدوائر الحكومية باغتها المخاض، وتم نقلها مباشرةً لغرفة الولادة وتم توليدها بشكل طبيعي دون أي معوقات، المثير للإعجاب في القصة أن زملاءها في العمل في اليوم القادم فوجئوا أنها حضرت إلى العمل في وقتها ولم تأخذ حتى فترة نقاهة ما بعد الحمل وواصلت عملها بشكل طبيعي، وكالعادة بحب ونشاط. 

 

مجازفة خطيرة

تخبرنا السيدة ريم جلال الدين، عن قصة ولادتها الغريبة، قبل سبعة عشر عامًا بابنها الأصغر علي، تقول: "كنت لا أزال شابة لا أمتلك الكثير من الخبرة في الحمل والولادة، فعندما اقتربت أيام ولادتي، أحسست في صباح يوم ولادتي بنزول "ماء الرحم"، الأمر الذي لم أعطه اهتمامًا كبيرًا لأن والدتي كانت ستقدم في ذات اليوم من السفر وعلي الذهاب لاستقبالها في المطار"، تجاهلت ريم الأمر وواصلت يومها بشكل طبيعي، واستقبلت والدتها التي لاحظت عليها في الحال علامات التعب والذبول، الأمر الذي فسرته لها على أنه طبيعي بسبب اقتراب موعد ولادتها كونها في شهرها الأخير، تقول: "في طريقي للعودة للمنزل برفقة عائلتي ووالدتي التي لم أفكر في شيء سوا سعادتي برؤيتها، اتصلت بطبيبتي وأخبرتها ما حدث معي على مسمع الجميع، فطلبت مني التوجه فورًا للمستشفى وأدخلت غرفة الولادة في الحال"، تصف ما حدث بأنه أشبه بالمجازفة الخطرة حيث لا يمكن تصور الألم الذي مرت به، فنزول ماء الولادة هو أولى علامات المخاض، وتأجيل ذلك قد يؤدي إلى فقدان الجنين، لكنها تحمد الله على أن جنينها قدم إلى الحياة بصحة جيدة وتعتقد بأن نيتها الصادقة باستقبال والدتها جعلتها تؤمن بأن كل شيء سيكون على ما يرام، وتضيف: "رغم سعادتي العارمة بإنجازي وقدرتي على التماسك والذهاب إلى المطار في الوقت الذي كان يجب أن أكون في غرفة الولادة، لكني رأيت الموت بعيني وأنصح جميع المقبلات على الحمل أن يتثقفن ويقرأن جيدًا بمخاطر الأمر وعلامات المخاض التي من الممكن أن تسبب مشاكل جمة للأم والجنين في حال تجاهلها". 

 

ولادة متعسرة

قصة طريفة أيضاً حدثت للسيدة هناء قبل ثمانية عشر عامًا، حيث تقول: "في كل تجاربي مع المخاض كنت اتصف بالهدوء والسكينة، وبشكل عفوي جدًا بعد كل ولادة كنت أقوم باحتضان الطبيبة والممرضة التي قامت بتوليدي"، لكنها تتذكر ولادتها الأخيرة التي صادفت في ذات الوقت ولادة أخرى في الغرفة المجاورة من المستشفى، تقول: "في الحين الذي كنت ألتزم الصمت وأتجنب النحيب كمعظم النساء، كانت المرأة التي تلد بجواري تصرخ وتسب وتقذف الكادر الطبي، فظننت أن ولادتها متعسرة وصعبة، أما عني كنت أشعر بأن جسدي يرتخي وأسلمت نفسي لله وكأنني عانيت من حالة غثيان وشبه فقدان للوعي استيقظت منها على عدد من الطبيبات تطوقن سريري وتتحمدن لي بالسلامة لعودتي مجددًا إلى الحياة، صدمت حينها أن ولادتي كانت صعبة جدًا ومتعسرة، وولادة السيدة التي كانت تصرخ وتقذف الجميع بجانبي طبيعية وسهلة!". 

 

AddThis is disabled because of cookie consent

Subscribe Now

للنشرة الإلكترونية

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري

Subscribe Now

للنشرة الإلكترونية

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري