thumbnail (2).tif

عجل بنات: مبادرة نسائية لتشجيع ركوب الدراجات في صعيد مصر

Article Details

عجل بنات: مبادرة نسائية لتشجيع ركوب الدراجات في صعيد مصر

مؤسسة المبادرة: "الأهالي تشعر بالخوف من عدم تقبل المجتمع".

رسوم سما غيث

هذه المقالة مهداة لكن من فريق صانسيلك.

في أغسطس/آب الماضي، أطلقت شابة مصرية مبادرة لتشجيع الفتيات على ركوب الدراجات في صعيد مصر وواجهت دعوتها الكثير من الترحيب، وفي أشهر قليلة أصبح يتابع حملتها نحو خمسة آلاف ونصف شخص عبر فيسبوك.

في مرآه، أجرينا مقابلة مع مارجريت ناجح يعقوب، 21 عامًا، مؤسسة مبادرة " عجل بنات " بمحافظة المنيا بصعيد مصر، وسألناها عن هدف المبادرة ومدى تجاوب الفتيات معها، وعن ردود الأفعال من الأهل والمجتمع.

 

1. لماذا أطلقتِ مبادرة "عجل بنات"؟

 "نحنُ نعيش في محافظة المنيا بصعيد مصر وهو مجتمع لديه الكثير من التحفظات على الفتاة، لكنني منذ صغري أحب ركوب الدراجة وأراها وسيلة مواصلات مريحة وآمنة أكثر من المواصلات العامة التي قد تتعرض فيها الفتيات للتحرش المباشر، هي أيضاً موفرة ماليًا وصديقة للبيئة ولا تسبب التلوث وتنقذ الوقت، والآن لها أهمية مضاعفة في ظل انتشار وباء كورونا وحتمية التباعد الاجتماعي وتجنب الزحام، كل هذه الأسباب جعلتني أفكر مع صديقاتي في إطلاق مبادرة "عجل بنات" لنطمح أن تصبح "العجلة" (الدراجة) وسيلة مواصلات منتشرة يمكن أن نذهب بها إلى أي مكان. قررنا أن نعترض على هذه التابوهات ونستمتع بركوب الدراجات، وبالفعل أطلقت المبادرة واستخدمت مواقع التواصل الاجتماعي للوصول إلى الفتيات المهتمات بمشاركتنا ووجدت تجاوب كبير".

 

2. ما رد فعل أسرتك خاصةً أنكِ تعيشين في الصعيد؟

"في البداية شعر أهلي بالخوف ورفضوا الفكرة لأنهم توقعوا أن المجتمع لن يتقبل هذه المبادرة بسهولة، لكنني أقنعتهم بأنني لست بمفردي وأننا سنكوّن مجموعة من الفتيات لنقود دراجاتنا سويًا، ولن يكون هناك خطر. أعتقد أن الانتقادات التي تتعرض لها الفتيات في الشوارع باستمرار هي ما تجعل الأهالي يشعرون بالقلق دائمًا".

 

3. هل واجهتن الانتقاد أو السخرية في الشارع أثناء قيادة الدراجات؟

"في المرة الأولى كنا نحو عشرة فتيات وكانت التجربة جيدة، لم نتعرض للتحرش ولا للمضايقات لكن فقط كان الناس ينظرون لنا بتعجب كبير".

 

4. كيف أقنعتن جامعة المنيا بدخول الفتيات للحرم الجامعي بالدراجات؟ 

"حين بدأت الدراسة كنا نرغب في الذهاب إلى الجامعة بالدراجات، فكان موظفو الأمن يرفضون ويقولون لنا إنه من غير المسموح دخول الفتيات إلى الجامعة بالدراجات، لذا قررنا التواصل مع مدير أمن الجامعة وشرحنا له مبادرتنا فشجعنا وأخيرًا صدر قرار بالسماح لنا رغم تحفظات المجتمع الصعيدي. موافقة الجامعة خطوة مهمة، فإلى جانب كونها مكان مناسب جدًا للتنقل بالدراجات وإقامة المسابقات بها، ستساعد أيضاً على ترسيخ ثقافة استخدام الفتيات للدراجات وسيتقبلها المجتمع تدريجيًا وتصبح أمرًا عاديًا، خاصةً لو خصصت أماكن آمنة للاحتفاظ بالدراجات لحين انتهاء المحاضرات الدراسية".

 

5. ما هي مطالبكن التي تطمحن لتحقيقها؟

"نتمنى أن نحصل على أماكن داخل الجامعة لترك الدراجات بشكل آمن تحت حراسة، وتخصيص بعض الشوارع في مدينتنا لركوب الدراجات فقط بعيدًا عن زحام السيارات، وسيكون مظهرًا حضاريًا جميلًا أيضاً؛ لدينا أفكار للترويج للمعالم السياحية بتنظيم مسيرات لها بالدراجات وإتاحة تسهيلات للسياح لزيارة المناطق السياحية بهذه الوسيلة، كما نتمنى أن تنظم المدارس والجامعات مسابقات ومنافسات مستمرة في ركوب الدراجات وتشّع الفتيات بشكل خاص على المشاركة، وأن تدعمنا المؤسسات المهتمة بالمرأة".

 

6. هل ترين أن المجتمع لا يرحب بقيادة الفتيات للدراجات؟

"المجتمع اعتاد حاليًا على رؤية الذكور فقط يستخدمون الدراجات، لكن في الزمن القديم كان عاديًا أن تستخدم الفتيات الدراجات، ومع تقدم الوقت وضغط التابوهات توقفن عن ذلك، لذا أعتقد أن المجتمع في طريقه لتقبل استخدام النساء للدراجات من جديد".

 

7. ما أعمار النساء اللاتي يشاركن في مبادرتكن؟

"لا يوجد عمر محدد؛ نستهدف في مبادرتنا تشجيع النساء من كل الأعمار على ركوب الدراجة، سواء كن طالبات في المدارس والجامعات أو نساء أكبر في العمر".

 

8. هل تشترطن امتلاك الفتاة لدراجة للمشاركة؟

"واجهتنا مشكلة في البداية لأن هناك بعض منا لا تمتلك دراجة خاصة بها، لكن بدأنا باستعارة الدراجات من أهلنا أو أصدقائنا أو استئجارها".

 

9. ما هي خططك المستقبلية لتطوير المبادرة؟

"الآن أصبح لدينا فِرق في مناطق مختلفة في المحافظة تتبع المبادرة وتنشر فكرتنا على نطاق أوسع، ونخطط لأن يكون في كل مدينة في الجمهورية فريق تابع لنا لتصبح الدراجة وسيلة مواصلات أساسية ومنتشرة"

 

AddThis is disabled because of cookie consent

Subscribe Now

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري

Subscribe Now

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري