عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على مدربة فن الماندالا

Article Details

عشرة أسئلة لطالما أردت طرحها على مدربة فن الماندالا

كيف يساعد على التأمل والتخلص من التوتر؟

تعثرت عدة مرات خلال تصفح مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات عن "الماندالا"، لم أكن أعرف تمامًا ماذا تعني وبالبحث وجدت أنها فن هندي الأصل بدأ ينتشر في مصر في الأعوام الأخيرة، ومفيد في الحصول على الاسترخاء والتخلص من الضغوط النفسية.

كان مبهرًا أيضاً أن أعرف أنه – بعد مشاهدة بعض التدريبات – يمكن صنع رسوم الماندالا بنفسي وتلوينها، ثم طباعتها على أغراضي المفضلة كالملابس والأدوات المنزلية، وبالفعل بدأت أشاهد بعض مقاطع الفيديو المصورة.

وفي مرآه، أردنا أن نطرح عشرة أسئلة على وسام أبو الدهب، 48 عامًا، مدربة في فن الماندالا لنعرف المعلومات الأساسية عن هذا الفن وأبسط طريقة لتعلّمه، فكانت تلك أجوبتها. 

 

مرآه: ما هو فن الماندالا؟

وسام: "الكلمة في الأساس تعني دائرة، والماندالا فن هندي الأصل نشأ في منطقة التبت في الهند إذ كان للهنود معتقدات دينية يتم التعبير عنها بالرسم بالرمال والألوان بهذه الأشكال.

هذا الفن ببساطة يساعد على التأمل والاسترخاء واستخراج الطاقة السلبية من جسم الإنسان وبالتالي يحسن من الصحة النفسية، لذا أدعو النساء إلى تجربته لتخفيف الضغوط اللاتي يواجهنها كل يوم".

 

علام تقوم فكرة هذا الفن؟

"فن الماندالا مبني على "السيمترية" في الزخارف والمسافات المنضبطة بين أجزاء الرسم، فسواء كان الرسم مكونًا من دوائر أو مثلثات أو غيرها يجب أن تتجاور أو تتباعد بنفس المسافات".

 

ممّ يتكون تدريب الماندالا؟

"ينقسم التدريب عادةً إلى جزئين، الأول أكاديمي يتعلم فيه الطلاب رسم الأشكال الهندسية بالقلم الرصاص وتحديدها باللون الأسود، ويستخدمون في ذلك الأدوات الهندسية، ثم القسم الفني ويتعلمون فيه كيفية التلوين والنسخ والطباعة بورقة كربون، والفرق بين الألوان الخشبية والفلومستر، وألوان الزجاج وألوان البورسلين".

 

هل يتطلب التعلم وقتًا طويلًا؟

"أبدًا على الإطلاق.

يحتاج الأمر إلى أربعة ساعات يوميًا لمدة يومين فقط، أي يوم واحد لكل جزء، بعدها يصبح الشخص قادرًا على صناعة لوحته الفنية الخاصة وطباعتها على أي شيء يريده".

 

كيف يساعد الماندالا على تقليل التوتر والضغوط النفسية؟

"يقوم الشخص بالتركيز الشديد ويوجه طاقته كاملة لضبط السيمترية والمسافات بين مكونات الرسم وهذا يساعده على التخلص من طاقته السلبية والشعور بالارتياح.

بعد ذلك تأتي مرحلة التلوين والطباعة وهي مرحلة مبهجة تساعد على الشعور بالإنجاز والسعادة و بأنك حولتِ شعورك الفني المبهم إلى حقيقة متجسدة.

أيضاً هناك كتب تُباع برسوم مانديلا جاهزة للتلوين فقط لتهدئة الأعصاب وإزالة التوتر".

 

ما هي نصائحك للفتيات الراغبات في تعلم هذا الفن؟

"ليس شرطًا على الإطلاق أن تكون الفتاة أو السيدة تُجيد الرسم أو لديها خبرة بمجال الفنون، يكفي فقط أن تكون مهتمة ولديها استعداد لبذل المجهود المطلوب للتدرب ولاستخراج الطاقة الحبيسة بداخلها.

في كل رسم تظهر لمسة من صانعه، ومهما كان الشخص مبتدئًا في الماندالا فهي تساعده على التعرف على إحساسه الفني ورؤيته، وتجسدها في النهاية أمامه في هيئة صورة، وتعلمه أنه مبدع وبمقدرته أن يصنع إنجازًا مبهرًا".  

 

هل يمكن تعلم الماندالا من خلال الإنترنت فقط؟

"بالطبع ممكن لكن التعلم عبر الإنترنت لا ينجح مع الجميع.

هناك بعض المتدربين يفضلون التعلم مباشرةً من المدرب، ويستمتعون بالتعرف على الألوان والخامات بلمسها ورؤيتها وهذا لا يمكن تحقيقه في التعلم الإلكتروني، والبعض لا يمثل لهم هذا فارقًا ويمكنهم التقاط المعلومات عبر مقاطع الفيديو".

  

ما هي الخامات والأدوات التي تستخدمينها عادةً في عملك؟ وهل هي عالية التكلفة؟

"تختلف الخامات حسب المنتج الذي نقوم بالطباعة عليه لكنها في المجمل بسيطة أو مقبولة الثمن وغير مكلفة، هناك ألوان مخصصة لتلوين الزجاج وألوان مخصصة للأقمشة وهكذا، كما نحتاج إلى علبة أدوات هندسية، وورقة كربون لنسخ الرسم، ومواد بسيطة لتخفيف الألوان، وأخيرًا العنصر الذي نقوم بالطباعة عليه مثل طبق أو كوب أو مفرش أو أي عنصر آخر".

 

في أي سن يمكن بدء تعلم الماندالا؟

"التدريب يناسب كل الأعمار وشخصيًا قمت بتدريب أطفال لا يتجاوز عمرهم الخمس سنوات، المهم أن يعرف الطفل كيف يتحكم في الإمساك بالأدوات الهندسية ثم يصبح جاهزًا للتعلم".

 

هل هناك استفادة أخرى حققتها المتدربات لديكِ؟

"بالرغم من أن فن الماندالا لم يكن منتشرًا، إلا أن العام الأخير شهد زيادة إقبال النساء على تعلمه والاستفادة بطرق مختلفة، بعضهن اتخذنه مجرد هواية وأخريات حولن مهاراتهن إلى حرفة يكسبن بها رزقهن ونجحن في ذلك، كما استخدمته بعضهن لتجديد الأثاث والمنازل".

 

AddThis is disabled because of cookie consent

Subscribe Now

للنشرة الإلكترونية

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري