miraa Love Curves.tif

أعشق أردافي الممتلئة ولا أخجل بها مطلقا!

Article Details

أعشق أردافي الممتلئة ولا أخجل بها مطلقا!

الأرداف الممتلئة رمزاً حقيقيا لجمال المرأة وأنوثتها

نميل نحن النساء إلى النظر لفترات طويلة في المرآة، وتحديد الأجزاء في أجسامنا التي نعتبرها غير جذّابة، الأمر الذي يؤثّر بشكل سلبي على ثقتنا بنفسنا. أما بالنسبة لي، وبعد سنوات طويلة من الشعور بالخجل من أردافي الممتلئة والسعي المستمر لإخفائها من خلال اختيار القصّات الواسعة، أصبحتُ الآن أنظر إليها على أنها رمزاً حقيقيا لجمالي وليس عيبا جماليا على الإطلاق!

والأمر الذي ساعدني في الوقوع بحب أردافي كذلك، هو  عبارة عن أمور متعددة، أولها الثقة بالنفس وحب الذات وهما عنصران جعلا مني إنسانة أخرى جديدة تحب نفسها وتثق بأن المثالية ليست تماما كما يصوّرها البعض، لا بل على العكس لكل إمرأة جمالها، وكل واحدة منا لديها ما تميّزها.

إضافة إلى ذلك، لا أنكر أنّ تبدّل رؤية دور الأزياء العالميّة بحيث أصبحت تفضّل عارضات الأزياء الممتلئات اللواتي يمثّلن شكل جسم المرأة الواقعي والطبيعي بدلاً من عارضات الأزياء النحيفات جداً، خطوة عززت هذه الثقة والنظرة الايجابية لشكل جسمي، حيث انها بدأت تركّز على تصميم أزياء تتمتع بقصّات تناسب صاحبات الأرداف الممتلئة نظراً إلى اعتبارها ميزة جماليّة في جسم المرأة. ذلك بالإضافة إلى النجمات العالميّات اللواتي لجأن إلى الخضوع إلى عمليّات تجميل للحصول على الأرداف الممتلئة لكي يفتخرن بها. ونذكرك بالإجابة عن سؤال لماذا علينا أن نحتفل بكل ما ينقصنا بحسب الخبراء.

إلى جانب ما سبق، يمكن القول أنّ الأرداف الممتلئة عنصر يعكس أنوثة المرأة ويسلّط الضوء على جمال جسمها، كما انها تحمل  فوائد صحيّة للنساء اللواتي يتمتعن بها إذ تمثّل الخصوبة والقدرة على الحمل والإنجاب. وقد يعود السبب في ذلك إلى أحماض الأوميغا 3 المخزّنة في أردافهن.

لذلك، ومثلي تماماً، خصوصا بعدما أصبحت الموضة التي تطلقها دور الأزياء العالمية مركّزة على صاحبات شكل الجسم الممتلىء، وبعد قيام أجمل نساء العالم باعتماد الموضة التي تسلط الضوء على أردافهن حان الوقت لأن تخرج كل إمرأة ممتلئة من الزواية التي تضع نفسها أحيانا فيها، خجلا أو خوفا أو عدم ثقة، حان الوقت أن تكوني مثلي وتقولي للعالم أجمع: لا أعشق أردافي الممتلئة فحسب، بل أعشق كل جزء من جسمي! 

Subscribe Now

للنشرة الإلكترونية

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري

Subscribe Now

للنشرة الإلكترونية

أحــــدث الــــــمـقـالات

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري