Miraa Images

نصائح للعناية بالشعر للمحجبات

نصائح أخصائيو الشعر من جروب ذا هير أديكت.

AddThis is disabled because of cookie consent

من أكثر التعليقات المزعجة التي أتلقاها حول ارتداء الحجاب هي أنني لست مضطرة لأحمل الهم أن يمر علي يوم شعر سيء، لأنني  ببساطة أستطيع أن أغطيه فحسب، وهذا تفكير (اقرأي: هراء مطلق) في حاجة ماسة للتغيير في مجتمعنا حيث أنه يشير إلى أن اهتمام المرأة بمظهرها يتم من أجل إرضاء الآخرين و ليس من أجلها هي شخصيًا.

هل يصعب حقًا فهم وتصديق حقيقة أنني أعتني بمظهري من أجل صحتي ونفسيتي وثقتي بنفسي؟

هذا جعلني أفكر في العديد من السيدات اللواتي لا يعرفن كيفية الاعتناء بشعرهن تحت الحجاب وذلك من خلال روتين محدد يجب عليهن اتباعه، ويعود ذلك للنشأة وأسلوب التربية والعادات الخاصة بكل منهن. كما أن مستحضرات العناية بالشعر لم تعر فئة المحجبات الاهتمام المطلوب وإن وجد، تكون في أماكن قليلة و في الغالب باهظة الثمن. لذلك بمساعدة خبراء الشعر من مجتمع ذا هير آديكت The Hair Addict، تواصلوا مع 6 فتيات محجبات من أعمار مختلفة وتحدثن معهن عن روتين العناية بالشعر والطرق المختلفة التي تتناسب مع احتياجات شعرهن وأنماط حياتهن:

ميرال ناجي الحسيني تعاني من الأكزيما الدهنية، وهي حالة تنتج فيها فروة الرأس زيوتًا زائدة عن الحاجة ولها قشرة سميكة جدًا، كما أن الحجاب يزيد من أعراضها خاصةً في الصيف حيث يتراكم العرق والزيوت. ولكن مع العناية والعلاج المناسبين، تمنع ميرال ذلك من الحدوث. ميرال كانت تعاني من جفاف الشعر، لكنها تقول أن الحجاب لم يكن عاملاً مشاركاً في هذا، بل على العكس، هي لاحظت أن الحجاب يحمي شعرها من العناصر الخارجية ويجعله أكثر صحة، تقول: “على غير المحجبات أيضًا محاولة ارتداء وشاح خفيف أو قبعة لطيفة عندما يكونوا في مكان ملوث أو مشمس.”

وواصلت ميرال الحديث عن روتينها، قائلة: “على الرغم من أن لدي قشرة رهيبة، وجدت شامبو خالٍ من الكبريت وينظف فروة رأسي بشكل جيد للغاية دون أن يجفف بقية شعري، بعد ذلك أضع بلسم مرطب خفيف الوزن، مصنوع خصيصاً للشعر الخفيف مثل شعري. ثم ألف شعري بتيشرت قطني لبضع دقائق وأضيف بضع قطرات من أي زيت خفيف، زيت اللوز الحلو هو الأفضل بالنسبة لي، ثم أترك شعري يجف.

تتغير روتينات ميرال في الشتاء قليلاً حيث أنها تغسل شعرها بشكل أقل، وتستخدم بلسم أكثر قوة لمقاومة الجفاف.

قدمت لنا ميرال نصائحها الذهبية، وتقول أنه من الأفضل وضع الشعر في كعكة أو ضفيرة واسعة تحت الحجاب. وهي تنصح بتجربة المنتجات والروتينات حتى تصل إلى الأفضل بالنسبة لشعرك، وتتابع بالقول: “استمع إلى شعرك، وليس للناس. إذا لم تكون راضية عن منتج معين وكنت متأكدة من أنك قد منحته وقتًا كافيًا للاختبار، فما عليك سوى التوقف عن استخدامه. إذا كان أحد المنتجات مناسبًا لك، فاستمري في استخدامه.”

أما نهلة، سفيرة ذا هير آديكت، وهي أم لتوأم، لديها شعر هايش وذو تجعيدة غير محددة، بسبب تعريض شعرها للصبغة والحرارة لسنوات عديدة، ولم يكن لارتداء الحجاب تأثير على هذه المشاكل، ولكنها وجدت أن حجم شعرها ينخفض ​​عندما ترتديه لساعات طويلة. تستخدم منتجات مختلفة في كل يوم من أيام الغسيل، لكنها تعتمد في الغالب على تنظيف شعرها بوسائل خفيفة الوزن، واستخدام شامبو خالٍ من الكبريت من وقت لآخر، ومع ذلك، هناك عنصر أساسي لا تتركه أبداً وهو تدليك فروة الرأس الذي يحسن نمو الشعر ويعطي حجم لشعرها. سألنا نهلة إذا كانت تغير روتينها بين المواسم وأجابت: “لا يتغير روتيني بشكل جذري مع المواسم، لأنه كلما خرجت يكون شعري محميًا تحت الحجاب من الطقس القاسي”.

طلبنا من نهلة بعض النصائح، وقالت أنها تستخدم غطاء قطن تحت الحجاب لكنه مبطن بالساتان، وبهذه الطريقة لا تمتص الرطوبة من شعرها وتبقيه بدون هيشان. أخبرتنا أيضًا أنه عندما تخلع الحجاب وتريد أن تنعش شعرها، فإنها تغسله ببعض الماء والبلسم، وتفصل التجعيدات وتدلك فروة رأسها لتنعش الجذور.

نهلة ألهمت الكثير من ذا هير آديكتس وأحدهم ميريهام خطيب. أخبرتنا ميريهام أنها كانت تترك شعرها بشكل طبيعي قبل أن تبدأ في ارتداء الحجاب، ولكنها لم تمتلك الدافع لتهتم به، خاصةً عندما كانت تفقد شكله وحجمه بعد ساعات طويلة من ارتدائها للحجاب. عندما اكتشفت ذا هير آديكت والنصائح التي أعطتها نهلة، عادت إلى المسار الصحيح. وتقول أنها تلتزم بروتين بسيط للغاية، حيث توقفت عن استخدام الشامبو وتغسل شعرها بالبلسم فقط وتفكه بمشط ذو أسنان واسعة، بعد ذلك تستخدم كريم تصفيف وتستخدم دفيوزر (مجفف شعر مع موزع) لتجفيف شعرها وإعطائه حجمًا. الشيء الوحيد الذي تأكد عليه كثيرًا هو أنها ترطب شعرها ترطيب عميق مرة واحدة في الأسبوع. سألناها كيف تحافظ على تجعيدات شعرها تحت الحجاب، فأجابت: “أنا لا أستخدم أبدًا الأستك لربط شعري تحت الحجاب، وأستخدم دبابيس صغيرة بدلاً من ذلك، فهذا ما يجعل الأمر مختلفًا جدًا خاصة عندما أرتدي الحجاب لساعات طويلة”.

كما ألهم ذا هير آديكت هاجر أسامة، وهي صديقة نهلة، لإبراز تجعيداتها الطبيعية، وتقول: “مشكلتي الرئيسية المتعلقة بالشعر هي تساقط الشعر، لكني طمأنت من قبل العديد من أطباء الجلدية أن الحجاب ليس على الإطلاق عامل في ذلك”. تغسل نهلة شعرها 3 مرات في الأسبوع، بالتناوب بين استخدام الشامبو الخالي من الكبريت، والبلسم خفيف الوزن والمرطب العميق في كل غسلة. تحب أن تستخدم كريم الشعر بعد ذلك وتضع شعرها في كعكة، وتقلل من وتيرة غسل الشعر إلى مرتين في الأسبوع في الشتاء. قدمت لنا هاجر بعض النصائح العميقة، فقالت: “شعرك هو طفلك، وتقبله بكل صفاته الوراثية، بكل مشاكله، يجب أن تحبه وتعتني به”، تضيف قائلة: “لا يوجد علاج سحري لأية مشكلة شعر، ولكن النتائج الرائعة تحدث من الروتين المستمر”، انتهت من نصيحتها بالقول أنها توصي بالحصول على قصة شعر إذا كان لديك شعر خفيف، لأن ذلك يعطي الشعر المزيد من الكثافة.

لقد صادفنا أيضًا دينا أمين التي شاركتنا مرحلة انتقالها المذهل، حيث تقول أنه بعد إخضاع شعرها للعديد من أجهزة التمليس الكيماوي والأصباغ والتفتيح، كان شعرها جافًا ومتكسر وفقد شكله الطبيعي. بدأت دينا التحدي في استخدام المنتجات الخالية من الكبريت والسليكون، وتضع الزيوت على فروة رأسها بصورة أسبوعية لتحسين نمو الشعر، وتوقفت عن صبغ شعرها وبدأت باستخدام الحناء بدلاً من ذلك. سألناها كيف تحافظ على تجعيداتها تحت الحجاب وأجابت “وجدت أن أفضل طريقة هي تجعيد شعري في ضفائر. فهي لا تبدو ضخمة تحت الحجاب وعندما افكها لا يزال شعري يبدو جميلاً وجذابًا”. تقلل دينا من مرات غسيل شعرها في الشتاء، لكنها تقول أنها تحب فصل الصيف حيث تقوم بوضع مرطبات عميقة تحت غطاء السباحة وحرارة الشمس تجعلها تستفيد أكثر من ذلك. أكبر نصيحة لديها هي التخلص من الأطراف المتضررة، وهي تفعل ذلك بنفسها بواسطة مقص احترافي، وقامت بقص الأطراف التالفة كل شهر حتى تخلصت منهم!

أخيرًا وليس آخرًا، قابلنا يثرب عبد الرحمن، التي كان لها نتائج رائعة في كونها طبيعية. كانت مشكلتها الرئيسية تساقط الشعر، لكنها نجحت في السيطرة عليها باستخدام الزيوت وتفضل استخدام منتج خفيف للحفاظ على كثافة شعرها. تغسل يثرب شعرها بشكل أقل خلال فصل الشتاء لكنها تعتمد على الغسيل باستخدام البلسم في أغلب الوقت لإعطاء شعرها دفعة إضافية من الرطوبة في أوقات الشتاء الجافة. تنصح كل المحجبات بعدم ارتداء الحجاب على الشعر المبلل، وارتداء الحجاب الرفيع، وتغيير طريقة تقسيم الشعر تحت الحجاب من وقت لآخر لمنع تساقط الشعر.

AddThis is disabled because of cookie consent

Miraa Divider
Subscribe Now

أحــــدث الــــــمـقـالات 

رحلة الجمال عبر ثلاثة أجيال

هل تختلف نظرتنا للجمال بين الطفولة والبلوغ؟

ليلى يمّين

خمس أسرار وددت لو عرفتها في سن الخامسة عشر

رسالة أرسلها لذاتي المراهقة... لعلها تَتَحرر مما هي فيه.

آية أحمد

سألنا نساء حضرن صفوف دعم الأمهات عن تجاربهن

”اعتادت الفتيات على تلقي النصائح في تجربة الأمومة الأولى من السيدات الكبار ولكن للأسف لا تكون معلوماتهن دائماً صحيحة

هدير الحضري

دليلك للتعامل مع دولابك المكدّس بالملابس

سألنا النساء عن نصائحهن لتحصلي على دولاب مريح لأعصابك ومناسب لاحتياجاتك.

هدير  الحضري